منتدى جمعة شباب

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي إذا كنت مسجل فتفضل بالدخول

وإذا كنت زائر فإننا نتشرف بتسجيلكم

إدارة المنتـــــــدى
<div style="background-color: #3abecf;"><a href="http://www.rsspump.com/?Rss_widget" title="rss widget">Rss widget</a></div>

المواضيع الأخيرة

» مرثية أم في ولدها عازم
الأحد سبتمبر 09, 2012 4:45 am من طرف إدارة المنتدى

» صور رائعة وجميلة للصومال
الثلاثاء مايو 31, 2011 4:37 am من طرف abdalla101

» [ جيتكمـْ بٍآلغلآٍ منٍ يقُوٍلٍْ هلآٍ ^^ ]~...!
الإثنين فبراير 28, 2011 11:04 pm من طرف m.s.a

» أنواع الشخصيات وطرق التعامل معها؟
الخميس فبراير 24, 2011 7:58 am من طرف m.s.a

» قصيدة من أروع ماسمعت
الخميس فبراير 24, 2011 7:42 am من طرف m.s.a

» قصة من أروع ما قرأت
الخميس فبراير 24, 2011 7:40 am من طرف m.s.a

» كيف تقيس ضغط الدم
الخميس فبراير 24, 2011 7:31 am من طرف m.s.a

» أي القلوب قلبـك؟؟؟..!!
الخميس فبراير 24, 2011 7:27 am من طرف m.s.a

» قصيده عن القرآن
الخميس فبراير 24, 2011 7:23 am من طرف m.s.a

» أعتذر إن كان في يوم قسيت
الخميس فبراير 24, 2011 7:20 am من طرف m.s.a

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    كيف اصبحوا اغنياء

    شاطر
    avatar
    العسيري
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 42
    نقاط : 120
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 23/05/2010

    كيف اصبحوا اغنياء

    مُساهمة من طرف العسيري في الخميس يونيو 03, 2010 6:14 pm

    توني ماسكولا:
    يبلغ توني ماسكولا من العمر (66) سنة واشترك في تأسيس سلسلة محلات توني & جاي. والاسم الحقيقي لتوني ماسكولا هو.جوسيب،وقد وصل الى انجلترا من بلده الأصلي ايطاليا وهو في سن الرابعة عشرة سنة. كان والده حلاقا في مدينة سكافاتي القريبة من نابولي وعلى ما يبدو انه كان قد اتخذ قراره بأن لندن الخمسينيات قد تكون المكان الافضل لطموحاته وموهبته التي اخذت تتفتح في ذلك الحين.
    وفي ايطاليا. كان جوسيب ذلك الفتى المتألق بدراسته الاكاديمية قد انخرط في التأهل ليصبح محاميا غير ان معاناته من عدم قدرته على التحدث باللغة الانجليزية جعلته يترك الدراسة في سن الخامسة عشرة ويتحول للعمل مع والده في مايفير. ولأنه ممن يملكون طموحات كبيرة ترك العمل مع والده واتجه للعمل مع العديد من صالونات الحلاقة قبل ان يحصل على الفرصة في تأجير محل في كلابهام ليعمل سويا مع أخيه جيتانو . لقد اطلق على مشروعهما البسيط توني و جاي . وربما كانت تلك البداية الاولى للانطلاق في عالم التجارة والعمل.
    ومع وجود اخوانهما الثلاثة ووالدهما استطاعوا ان يتوسعوا في مجال عملهم وبناء سلسلة من صالونات الحلاقة حيث كانوا يضعون هدفا محددا نصب اعينهم وهو ان يكونوا الافضل في المنطقة التي يفتتحون فيها فرعا وان يخلقوا سمعة جيدة لهم من خلال الابداع والريادة في تقديم افضل قصات الشعر للزبائن. وبعد ان اقدما على فتح مدرسة خاصة لتعليم الحلاقة منحوا حق تأسيس شركة عرفت بمجموعة محلات توني & جاي. كما اصبحت المدرسة تزود صالونات الحلاقة المحلية بالخريجين المؤهلين في فن تسريحات الشعر.
    وحسب احصائيات الشركة فإن هناك حاليا حوالي 400 صالون حلاقة في مختلف انحاء العالم فضلا عن 28 أكاديمية وتشكيلة واسعة من المنتجات التي تحمل اسم توني & جاي . اما ثروة توني فتقدر حاليا بأكثر من 200 مليون جنيه استرليني.
    رؤية توني ماسكولا
    الحكمة التي يقتنع بها توني هي ان العالم أن يتغير لذا فمن المفروغ منه ان على الانسان يتغير ايضا في ظل هذا الحراك الطبيعي. واذا لم يقدم الانسان على مثل هذا التغيير فإنه حتما سيفشل.ولابد ان يبقي الانسان في ذهنه وفي معظم الاوقات المشهد العملي بأكمله.
    جيني ايرفاين
    جيني ايرفاين تبلغ من العمر ثلاثة وثلاثين عاما وعنوانها الوظيفي رئيسة شركة عملاقة في عالم تموين الاغذية الصحية. تربت وترعرعت في حقل زراعي في ايرلندا وبلغ الحال بوالديها اللذين اكملا دراستهما الاكاديمية ان يحققا الاكتفاء الذاتي والذي جَيَرَ لـ جيني روحيا ونفسيا للانخراط في مجال خدمات الاطعمة والاغذية ومن ثم تطلعها للابداع في هذا الاختصاص الذي وجدت انه يقدم خدمة للناس.
    بدأت جيني ايرفاين بتجارتها وهي في سن الثامنة واخذت تبيع البيض – الذي تنتجه من الدجاج الذي كانت تربيه بنفسها – الى المطاعم القريبة من محل سكناهم. ومن ثم اتجهت لتدرس اقتصاديات تسويق الاغذية في إحدى الجامعات وهو الامر الذي أهلها للعمل في ادارة عدد من شركات الاغذية. غير ان العمل مع الاخرين جعلها تشعر بخيبة امل وهو الامر الذي دفعها نحو البدء بعملها المستقل حيث أطلقت مشروعها – من مطبخها في عام 2003 – الذي حمل عنوان: المجموعة النقية او الوجبة النقية، وهي عبارة عن وجبات متكاملة يتم اعدادها وفق معطيات دقيقة لتساعد الزبائن في الحصول على الاغذية التي تلبي الاهداف الصحية ومن ثم ايصالها الى باب منزل الزبون. والغريب في الامر ان جيني بدأت عملها مع عشرة زبائن فقط (ومن بينهم بعض المشاهير) فيما وضعت، على قائمة الانتظار، آخرين ارادوا الحصول على الوجبات.
    واساس في الفكرة انها لاحظت وجود فراغ في السوق في مجال الاطعمة والاغذية الصحية وهو ما جعل الطلب يتزايد عليها.وعندما اصبحت جيني مهيأة لتوسيع مشروعها حرصت على ان ترفع من رأس مالها وذلك من خلال الطلب من الزبائن ان يدفعوا عن وجباتهم مقدما ولمدد تتراوح بين الشهر والثلاثة اشهر. وفي الوقت الحالي لدى جنيفر اكثر من الفي زبون ويقدر دخلها السنوي باكثر من مليون ونصف المليون جنيه استرليني.
    رؤية جيني ايرفاين
    ترى جيني ايرفاين انه اذا لم تكن تمتلك الامانة والاستقامة في عملك فإنك ستسقط في اول عقبة تواجهك. لذا فإن اي مؤسسة اذا لم تكن امينة في عملها فإنها لن تستطيع ان تجتاز الصعاب.
    ديم ميري بيركنس
    عاشت ميري بيركنس في منزل تعود ملكيته للمجلس البلدي في مدينة بريستول. ولان والدها كان رجلا في الخدمة السرية فقد تلقى تدريبات ميدانية في التعقب السريع و ذلك من اجل ان يملأ الفراغ الذي حصل بعد الحرب العالمية في مجال الاشخاص المتخصصين في المناظير الأمر الذي اهله في النهاية ان يفتح المشغل الخاص به لفحص النظر. ولأجل ان تسير على خطى ابيها درست ماري علوم فحص البصر في جامعة كارديف حيث التقت هناك زوجها دوغلاس بيكنس.ويبدو ان هذه العلاقة الزوجية اثمرت عن شيء كبير وهو افتتاح المشروع الحلم في هذا المجال.وفي عام 1967 افتتحا الشركة الخاصة بهما والتي حملت اسم بيبنجتون & بيركنس وتواصل العمل تدريجيا الى ان اصبحت لديهم سلسلة من حوالي 23 فرع في ويست كونتري.
    وقد اصبح النجاح حليفهما مما جعلهما يفكران في استثمار الارباح المتحققة من تجارتهما في مجال استثماري آخر وذلك من اجل تجنب الضرائب السارية في ذلك الحين. وفي عام 1980 اقدم الزوجان على بيع سلسة محلات فحص البصر الى دولاند & ايتشيسون مقابل حوالي مليوني جنيه استرليني وانتقلا الى جيورنسي لاسباب عائلية وليس تهربا من الضرائب!! وبعد اربع سنوات انطلقا في مشروع مشترك بينهما من جهة وأصحاب محلات البصريات كل على حدة من الجهة الاخرى. ومن خلال العمل الجديد قاما بتقديم الخدمات الساندة في مجال عالم البصريات كأن يكون التسويق والمشتريات والاعمال الحسابية التي تخص العمل او التخزين للمنتجات في الوقت الذي يقوم به اخصائيو البصريات بإدارة محلاتهم.
    والمعروف ان بعض الضوابط قد تم تخفيفها قليلا في ذلك الوقت مما اتاح الفرصة امام المتخصصين في مجال البصريات في الاعلان وهو ما ادى الى انطلاق هذه التجارة الجديدة بقوة. وتمتلك ديم ميري حاليا حوالي 600 منفذ في المملكة المتحدة فضلا عن التوسع الحاصل على الصعيد العالمي وبعائد مالي قيمته التقديرية تصل الى 500 مليون جنيه استرليني.
    رؤية ديم ميري بيركنس
    لقد علمني والدي أن أعمل من أجل الحياة وألا أتوقع ان يسلمني أحد شيئاً على طبق. لذلك أدركت ان الضمانة المالية لن تأتي بالصدفة او تسقط من الشجرة لانها حينئذ ستصبح قضية كسب غير مشروع.والامر يحتاج الى من يريد الانطلاق ليس إلا.
    بن وي
    واحد من أصغر اصحاب الملايين في بريطانيا الذي صنع نفسه بنفسه وأصبح أول راع للشركات الاجتماعية في المملكة المتحدة. بن وي ، الذي يبلغ من العمر الآن 28 عاما بدأ أول أعماله التجارية عندما كان عمره 15 عاما. وفي الحقيقة يعتبر أصغر مدير شركة في المملكة المتحدة. ثم أصبح أول مليونير (دوت كم) وأسس حوالي 23 مشروعا. وعندما كان بن وي طفلا تعلق بالآلات والمكائن، كما انه من المولعين بتطبيق أفكاره بحيث أن والديه طلبا من المجلس المحلي ان يعطوه لاب توب من الجيل القديم ليساعده في الاعمال الكتابية وتطبيق أفكاره. لذلك كان بن وي صاحب السبق عندما بدأت كمبيوترات المنازل تنطلق الى الناس وبدأ بتقاضي عشرة جنيهات استرلينية لكل ساعة يقدمها كأستشارة لمن يطلب المساعدة. وفي النهاية اصبح المبلغ الذي يدخله سنويا حوالي 20 ألف جنيه استرليني وهو مايزال طالبا في المدرسة. وبعد ثلاث سنوات من النجاحات المتلاحقة والربح المادي ترك المدرسة واتجه للعمل فقط واصبح مليونيرا وهو في سن السادسة عشر. وقد ادى ذلك الى تسليط الاضواء عليه من قبل وسائل الاعلام والذي دفع بمجموعة المستثمرين في تشانيل ايلاندس بالتعاقد معه وتخصيص راتب خيالي ومن ثم اعطائه حصة تصل الى عدة ملايين من الجنيهات الاسترلينية. وكانت اسوأ أيامه عندما فَقَدَ كل تلك هذه الامتيازات بعد انهيار المشروع الوهمي الذي اشترك فيه، غير انه أعاد الكرة من جديد وبدأ بتأسيس شركة تُعرَف بـ (رينميكرس) والتي تتعاطى أفكارها مع المنتجات التي تستند على المعلومات. وقد ظهر من جديد كرجل اعمال ناجح في الحلقة الاولى التي قدمتها القناة البريطانية الرابعة وحملت عنوان المليونير السري . ويعد بن وي واحداً من القلائل الذين أبدعوا في مجال التكنولوجيا البيئية والمشاريع الخضراء.
    رؤية بن وي
    ان العمل أسهل بكثير مما يتصور الناس. وفي الغالب ان اي عمل يخص البشر. واذا تفهمنا البشر نستطيع ان نجد الاعمال التجارية التي تتناسب وتوجهاتهم. وعلى الانسان ألا يخشى الفشل. وحتى لو فشلت فإنك سوف تتعلم الكثير في غضون الفترة التي ادرت بها العمل وعلى نحو تشعر فيه ان القراءة شيء وخوض التجربة العملية شيء آخر.
    ]

    الذهبي المميز
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    عدد المساهمات : 160
    نقاط : 10253
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 06/09/2009

    رد: كيف اصبحوا اغنياء

    مُساهمة من طرف الذهبي المميز في الخميس يونيو 10, 2010 12:30 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الف شكر لك

    تقبل مروري

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 5:38 am